الثلاثاء 17 مايو 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    سرايا القدس تحتسب عند الله شهيدها القائد رائد جندية

    آخر تحديث: الأحد، 23 يونيه 2019 ، 08:52 ص

    تحتسب سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، شهيدها القائد الميداني رائد قاسم جندية، الذي ارتقى ظهر اليوم نتيجة إصابته برصاص الغدر والخيانة في حادث مؤسف وقع أمس شرق مدينة غزة.
    وقالت سرايا القدس، أن الشهيد القائد رائد جندية "أبا القاسم" يعد من ابرز القادة الميدانيين في سرايا القدس بلواء غزة، ومن المجاهدين البارزين والمميزين، وتعرض للعديد من محاولات الاغتيال الصهيونية خلال مسيرته الجهادية الحافلة في السرايا التي تمكن من خلالها توجيه ضربات قاسية ومؤلمة للعدو ومستوطنيه وخاصة في معركتي بشائر الانتصار والسماء الزرقاء، وارتقى العشرات من رفاق دربه نحو الجنان في معارك ومواجهات سابقة مع العدو الصهيوني.
    من جهتها، حملت حركة الجهاد الإسلامي وجناحها العسكري سرايا القدس شرطة غزة المسؤولية الكاملة عن استشهاد المجاهد رائد جندية، ورفضت تنصلها من الجريمة النكراء التي أودت بحياة مجاهداً تشهد له ساحات وميادين الجهاد والمقاومة بالبطولة والأقدام والتضحية في سبيل الله تعالى.
    ورفضت حركة الجهاد في بيان لها أمس تنصل الشرطة من مسؤوليتها عن الحادث المؤسف والأليم مع أخٍ كريمٍ ومجاهد معروف بشجاعته وتفانيه في الجهاد دفاعاً عن شعبه وأرضه ووفائه لمن سبقه من الشهداء الذين لم يتأخر في الرد على اغتيالهم والثأر لهم.
    وقالت أن هناك قنوات تنسيق رسمية ومعروفة لدى كافة المستويات الأمنية والسياسية رسمياً (مع الحكومة وأجهزتها) وأيضاً فصائلياً، وجرى التوافق كذلك على التعاون بين قنوات التنسيق ومختلف الجهات المذكورة في كافة المناحي، بما في ذلك الإجراءات التي تعين الشرطة على القيام بدورها, لكن الشرطة لم تتبع الإجراءات المتوافق عليها والتي تقتضي التواصل عبر قنوات التنسيق في مثل هذه الحالات، وتوجهت لمنزل الأخ المجاهد مباشرة لاعتقاله ما أدى الى حدوث هذه المشكلة.
    وأدانت حركة الجهاد الإسلامي لجوء الشرطة إلى القوة في التعاطي مع مثل هذه الملفات ومعالجتها بطريقة خاطئة دون مراعاة قواعد التنسيق المتبعة في مثل هذه الحالات، خاصة وأن موضوع المشكلة خلفيته أمنية تتعلق بعمل المقاومة وتأمين عتادها من أيدي العابثين، وهي أمور محكومة لضوابط تخص العلاقة بين قوى المقاومة وأجهزة الحكومة في غزة.

    (المصدر: سرايا القدس، 23/06/2013)


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43.9%

19.5%

34.1%

2.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد المجاهدين عثمان صدقة ومصطفى عبد الغني من سرايا القدس بعد اشتباك مسلح مع القوات الصهيونية التي حاصرتهم في مدينة نابلس

17 مايو 2006

استشهاد المجاهد خالد إبراهيم الزق أثناء تصديه لقوات الاحتلال المتوغلة في منطقة بيت حانون

17 مايو 2003

استشهاد الأسير المحرر ماجد عبد الحميد الداعور نتيجة سنوات السجن الطويلة حيث أمضى ما يقارب 10 سنوات في السجون الصهيونية وهو من مخيم جباليا

17 مايو 1999

ستة أسرى من حركة الجهاد الإسلامي ينجحون بتنفيذ عملية هروب ناجحة من سجن غزة وهم مصباح الصوري، سامي الشيخ خليل، صالح شتيوي، محمد الجمل، عماد الصفطاوي، وياسر صالح

17 مايو 1987

الأرشيف
القائمة البريدية