18 يونيه 2021 م -
  • :
  • :
  • ص

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    زهرةٌ رمضانية (17) .. شماتة

    آخر تحديث: الخميس، 29 إبريل 2021 ، 09:03 ص

    بقلم الأسير المجاهد: سامح سمير الشوبكي

    🔗 سجن ريمون الصحراوي

    قال التابعي يحيى الرازي رحمة الله: "عجبتُ لذي عقل يقول في دعائه: اللهّم لا تُشمت بي الأعداء، ثمّ يشُمت بنفسه كلَّ عدو. قيل: وكيف ذلك يا يحيى؟ قال: يعصي الله فيشمت به في الدنيا والآخرة كل عدو".

    رحمك الله أخانا يحيى وكأنك تنظر إلينا، إلى أحوالنا، وتوجه كلامك الاستنكاري هذا لنا، فلسطينيين وعرب ومسلمين، وقد وقع المحظور فعلًا، وشمت بنا الأعداء، شمتوا وأي شماتة، شمتوا وعصينا يا يحيى، وأي خطيئة ارتكبنا عندما تجرأ الكثير على المعصية الأكثر فتكًا بالمجتمعات، المعصية القتالة التي تصيب العمود الفقري للمجتمعات البشرية، فتصل بها إلى العطب والشلل، المعصية التي تمثل الفرحة الكبرى والسرور الغامر لأعدائنا وخصومنا المتربصين، أقزام الزمان وخفافيش الظلام!

    إننا نتحدث عن معصية الخصومة والفرقة والشقاق، فكم من شخص يقاطع أمه وأبيه وأخته وأخيه ولأتفه الأسباب! كم من زوج يتنمر على زوجته ويذيقها أصناف النكال! كم من جار يعيش النزاع والخلاف مع جاره بسبب الأطفال يلعبون ويلهون! كم من دماء سُفكت بسبب الإرث والميراث والتوغل على حقوق الناس! كم من أشلاء آدمية تطايرت في شوارعنا وأسواقنا ومساجدنا العربية بذريعة الموالاة والمعارضة والعكس! وكم من بلاد تعيش الآن الانتقام والتجزئة والشرذمة والتشظي بسبب الأفكار المتنافرة؟ ولا زلنا يا يحيى بعد كل هذا نقف بين يدي الله تبارك وتعالى نقول: "إلهنا وجاهنا ومولانا لا تُشمت بنا الأعداء!".

    في شهر رمضان الأُلفة، دعونا نقهر ونهزم المعصية والأعادي الفرحين؛ بالتصالح النفسي والعائلي والمجتمعي والوطني.


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

46.2%

18.5%

32.3%

3.1%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

التوقيع على اتفاق دمشق بين جبهة الانقاذ الوطني الفلسطينينة والحركة الوطنية اللبنانية وحركة أمل لوقف حرب المخيمات

17 يونيه 1985

استشهاد الأسير المحرر ذياب عبد اللطيف الدويك متأثراً بالأمراض التي أصيب بها في السجن

17 يونيه 1982

حكومة الانتداب البريطاني تحاكم وتشنق ثلاثة من الثوار الفلسطينيين في سجن عكا وهم الشهداء "عطا الزير وفؤاد حجازي ومحمد جمجوم"

17 يونيه 1930

الأرشيف
القائمة البريدية